العيد : دعوى الجامية كدعوى الوهابية

أكتوبر 3, 2008 عند 10:52 ص | أرسلت فى لقاءات ومقابلات | تعليق واحد

العيد : دعوى الجامية كدعوى الوهابية

رموز الصحوة, متظاهرون بالتغير لا أكثر

لا نتبع أي جهة أمنية

(التبيلغ) خطرها عظيم, و غاياتها ذميمة

الصحوة فرع للإخوان في السعودية

ابن باز و ابن عثيمين (مباحث) !؟

الرياض : حازم السند .

(الجامية), كلمة رنانة , لها وقعها في الحراك الديني و الفكري , تدّعي أنها تتبع للسلفية حذو القذة بالقذة,و يشتكي أتباعها من هذه التسمية الجائرة, التي وصمت بها لصرف الناس عنها, و يرى منظروها أن (الجامية) تلاقي اليوم مثلما لاقت (الوهابية) في السابق.

فماهي الجامية؟ و ماعلاقتها بالسلفية, و موقفها من الجماعات الإسلامية الأخرى, دورها في المجتمع السعودي, كيف تعاملت مع الأحداث, هل بالفعل تمتلك الحلول السحرية لمشكلة الإرهاب؟ أشيعت عنهم تهم كثيرة, منها: أنهم مغرمون بثلب من يشتهر من الدعاة , و البحث عن زلاته و هفواته , و كثير من كتبهم تنصب في جانب الردود و التحذير من الخصوم, تنتهج نهج التشهير بالمخالف, و الدعوة إلى إبعاده,و يؤكد خصومها أنها تتبع لجهات أمنية , و تسعى إلى الوشي بمخالفيهم لدى السلطات,… و قضايا أخرى!

نستضيف الشيخ سلطان العيد إمام وخطيب جامع خالد بن الوليد , و أحد رموز السلفية و ممن له جهود كبيرة في توضيح موقف الإسلام من التطرف و التحذير من الخوارج و بيان صفاتهم.

هناك من يدّعي السلفية للتغرير

1 / ما المقصود بالسلفية, و هل لها معنى واحد متفق عليه؟

هي التي عناها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: (ما أنا عليه وأصحابي), وهي نسبة إلى السلف وهم الصحابة والتابعون ومن تبعهم بإحسان, وهي ليست مجرد دعوى وانتساب, بل التزام بقواعد وأصول أثرية سنية, ولها كتب تبين طريقتها وتوضح منهجها ككتب السنة، ومن ذلك ما كتبه وجمعه الأئمة كالإمام أحمد والشافعي ومالك وكشيخ الإسلام ابن تيمية و الإمام محمد بن عبدالوهاب, ودولتنا المملكة العربية السعودية – حُكاماً ومحكومين- قامت على العقيدة السلفية وهي دولة تتسمى بذلك وتدعو إليه ولله الحمد.

وكثيرون في زماننا يدّعون أنهم منتسبون إلى السلفية, لما يمنحهم ذلك من قبول لدى الناس، وذلك أن العقيدة السلفية محببة للقلوب، موافقة للفطر السليمة، ولهذا ادعاها أصحاب الأفكار الفاسدة ليلبسوا على الناس, وعلى سبيل المثال جماعة التكفير والهجرة في الجزائر سموا أنفسهم بالجماعة السلفية للدعوة والقتال, ثم بعد ذلك تبرأوا من الانتساب للسلف وتسموا بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب, وكان انتسابهم الأول تغريرا للجماهير, وحصل لهم ما أرادوا من التغرير ثم أظهروا حقيقتهم بعد أن كشف العلماء باطلهم وضلالهم .

أحد مفتي القاعدة سمَّانا بـ(الجامية) ..!

2/ لماذا سميت الدعوة السلفية بالجامية  ؟ و من الذي أطلقها ؟

لو نظرنا إلى الدعوة السلفية في تاريخها, لرأينا أنها لاقت كثيرا من الهجوم والاتهامات, فسموا بالحشوية والمشهبة والحنبلية .. ثم سماهم عباد القبور بالوهابية لما ظهرت دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب إلى التوحيد، وألصقوا بهذا الاسم الأباطيل والافتراءات, والمنهج نفسه الذي سلكه أعداء دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب من قبل يستعل اليوم بالتلبيس والتشويه فنراهم يسمون دعوتنا السلفية اليوم بالجامية تنفيراً منها, وهو من باب التلاعب بالتسميات وستر الحقائق, و هو من منهج أهل الأهواء والبدع المعلوم .

وهذا الاسم نسبة إلى الشيخ محمد أمان الجامي, و هو أحد علماء هذه البلاد، ممن درَّس في عدد من المعاهد والجامعات السعودية, ودرس على كبار العلماء كالشيخ محمد بن إبراهيم و ابن باز و غيرهم, وكان من أوائل من حذر من الجماعات الحزبية التكفيرية, وذلك لفطنته وجولاته الكثيرة في العالم الإسلامي ومعرفته بفكر الأحزاب في تلك الدول، كيف تدخل إلى البلاد ؟ وإلى أي فوضى وفتنة تنتهي ؟ فكان هذا الرجل شجاعاً صادعاً بالحق، واستطاع تعرية فكر هذه الجماعات الوافدة كالإخوان المسلمين مثلاً، من أجل ذلك شنوا الحرب عليه، وسعوا في صد الناس عن الدعوة السلفية التي ينادي بها – رحمه الله- فلم يفلحوا بحمد الله، بل قد وصل الحال بهم إلى الاعتداء الجسدي عليه ! فقد رأيتهم في أحد مساجد الرياض وقد هجموا عليه في وسط محاضرته والتي حضرها عدد من كبار علمائنا، وهجم عليه ما يقرب من مائة! يريدون الفتك به والقضاء عليه! فأنجاه الله منهم ! هكذا يتعامل الإخوان المسلمون مع مخالفيهم وخصوصاً أهل السنة السلفيين؛ لكي تعرف أن العداء في العقيدة والمنهج لا في وجهات النظر كما يزعم البعض!!.

أما من أطلق هذه التسمية فبحسب ما أعرف أنه أحد الثلاثة الذين أعلنوا اعترافاتهم على شاشات التلفزيون السعودي، ممن كانوا يتبنون الإفتاء لتنظيم القاعدة هنا, فكان يحاول تنفير الشباب من السلفية وتسميتها بالجامية واتهامها بالباطل في أنهم يقدسون الحكام, وينكرون الجهاد و لا يدعون إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأخذ ينشرها في مجلسه ويتلقفها منه الجهلة حتى انتشرت, وهي مجرد دعاوى زائفة, وهم يتبعون في الحقيقة منهج ابن سبأ في الفتنة وتأليب الناس على العلماء والأمراء.

كل الناس تصنف ..

3/ يتهم السلفيون بأنهم أكثر من يصنف الآخرين, وذلك جلي في تعاملكم مع الفرق الأخرى , كالإخوان المسلمين, و الصوفية, و الماتريدية, و التبليغ؟

كل الناس تصنف, حتى الكفار يصنفون الآخرين, بل يصنفون الدول على أنها معادية وصديقة ومحايدة، وما تصنيف الإعلام الغربي الأمريكي للسعوديين (الوهابيين) بعد أحداث الحادي عشر عنا ببعيد، فهو تصنيف ظالم يراد منه التشفي لا كشف الحقائق، والذي يُنْكر هو الظلم في التصنيف, مثل تصنيف تلك الفرق والجماعات أصحاب الدعوة السلفية بأنها جامية, وأنهم مرجئة مع الحكام خوارج مع الدعاة! والذي ينفي التصنيف مطلقاً فهو مخطئ, فكل مخالف لا بد أن يصنف مخالفه بما خالف به، وكما قيل: من كان الناس عنده سواء فليس لعلته دواء، والسلف كانوا يصنفون: القدرية، الأشاعرة، المعتزلة؛ نسبة لاعتقاداتهم وأفكارهم، وهنا نحن ننسبهم إلى ما يحبون أن يوصفوا وما يسموا أنفسهم به كالإخوان والتبليغ، فهم الذين صنفوا أنفسهم وميزوها عن الدعوة السلفية الأصلية، وعموماً الواجب هو العدل فقط .

لا يهتمون بالعقيدة

4/ فرقة كالتبليغ (الأحباب) من خلال ممارستها لقيت كثيرا من القبول, و لها أثرها الكبير في هداية الناس, فلماذا تنقمون عليها ؟ مع كونها لا تعبأ بالتوجه السياسي ؟

حذر العلماء الكبار كالشيخ ابن باز والألباني والفوزان والغديان وغيرهم من هذه الجماعة بعد أن تبينت أحوالهم وعقائدهم ومناهجهم التي تقوم على فكر الطرق الصوفية, وزعماؤها العالميون إلى الآن على هذه الطرق الفاسدة، وفروعها في العالم مرتبطة بتلك القيادات الصوفية المنحرفة، وتدين لها بالولاء، ونحن ننظر إلى الجماعات ليس من الجانب السياسي فقط, بل هناك جانب أهم وهو العقائد, فالتبليغ يفسدون من جهة العقيدة, وذلك منذ نشأتها على الطرق الأربعة الصوفية, والصوفية ترى السلفية (الوهابية) أشد أعدائها, ولذلك هم يربون أتباع التبليغ على ترك الكلام في العقيدة لئلا يتفرق المسلمون, ومنهج السلفية هو بيان العقيدة أولا , بينما هم يتجاهلون ذلك حتى التبليغ (الأحباب) في السعودية، وجوانب ضعف عقيدة الذين في المملكة تتجلى في أنهم موالون لأهل الأهواء والبدع من استضافة رموز جماعتهم في الهند و تبجيلهم والدفاع عنهم, وثبت أن عدداً من التبليغيين السعوديين بايعوا في الهند على الطرق الصوفية, كذلك نرى حذرهم من الكلام في التوحيد, بل تهميش تدريس كتب التوحيد كرسائل شيخ الإسلام ابن تيمية والإمام محمد بن عبد الوهاب في العقيدة، بل حتى في الحديث والفقه، بل حتى في الرقاق، فلهم كتب خاصة بهم في المواعظ، وهذا من انعزالهم عن دعوتنا السلفية، ومن ملاحظتنا أن من يسير مع منهج التبليغ يكون له عداء مع علماء ومنهج السلفية, لأنهم لا يستطيعون الانتشار إلا بعد إزاحة الدعوة السلفية عن الساحة وهم ساعون في هذا، سالكين منهجاً خفياً وسرياً في التعامل مع أبناء السلفية الذين يريدون جذبهم , بطريقة الاستدراج .

موقفهم ضد الوهابية

– و هل صحّت دعواهم في أنهم غير مسيسين ؟.

هم كسائر الأحزاب, لابد أن يكون لهم موقف مما يحدث في العالم, لذا نراهم يعودون إلى أئمتهم في الهند ليوحدوا آراءهم, وكان لهم موقف من دخول الدولة السعودية إلى مكة المكرمة على يد الملك عبد العزيز, حيث نشر زعماء التبليغ (الصوفية) استفتاءاً للعلماء الغاية منه التحريض على الدولة السعودية, ومما قولوا : هل يجوز تولي الوهابية الحرمين الشريفين؟! تحريضا ضد السلفية!, ونلاحظ على التبليغ أيضاً: لديهم سلبية في التعامل مع القضايا السياسية في الأمة أيضاً, فهم لا يتعاونون مع ولي الأمر في محاربة الخوارج وفكرهم, وهم يقولون نحن لا نتكلم في السياسة ولا الخوارج. لذا فهم مخذلون لأنصار هذه الدعوة والدولة السلفية. و قد تحدث الأمير نايف في مقابلة مع جريدة السياسة الكويتية وبين أن من أسباب ظهور حركة (جهيمان) عام 1400هـ كان بسبب تأثرهم بالإخوان المسلمين وجماعة التبليغ!

الردود ليست مذمة

5/  أغلب الكتب التي ألفها السلفيون هي من باب التحذير من أشخاص أو فرق, أو ردود عليهم, و السعي في تجميع أخطائهم و زلاتهم, فما السبب في ذلك؟

الردود كانت منذ عهد السلف، فكثير من رسائلهم وكتبهم ردود، ذلك لبيان عقيدة أهل السنة والرد على ما يخالفها، وانظر مثلاً لكتب ابن تيمية، كثير منها ردود، وكذلك الشيخ محمد بن عبدالوهاب وأئمة الدعوة من بعده، كثير من كتبهم ورسائلهم ردود, فكثرة البدع والأفكار المنحرفة تستدعي كثرة الردود, ولدى الأئمة كثير من الكتب في عدد من العلوم غير الردود، مع أن أشرطة الردود وكتبها ليست مذمة, بل هي ممدحة إذا كانت بحق، وممن تميز بذلك أئمة الدعوة كالشيخ عبداللطيف بن عبدالرحمن ووالده عبدالرحمن بن حسن ردا على عثمان بن منصور و كان ممن يلبس على الناس و قد بلغت ردودهما عليه أكثر من عشرة؛ لعظم تلبسه ومخادعته إبان الدولة السعودية الثانية.

(هم) يبحثون عن زلات السلفية أيضاً

6/ من المشتهر أن (الجامية) تسعى إلى تشويه كل (داعية ناجح) فتبحث عن أخطائه ثم تنشر البيانات و الكتب ضده ؟ فماهو تعليقكم على ذلك ؟

الذين اشتهروا من الدعاة كثيرون جدا, نحن نفرح بمن ينصر السنة منهم ونشد من أزره ونذب عنه وندعوا له بالخير، والذين تُكُلم فيهم قليل, و غايتنا ليست هي الإسقاط, بل بيان الحق، وتحذير الناس ممن اشتهر خطؤه ومخالفته للسنة، ولابد أن يُعلم أن كلا الطرفين يتحدثان في الآخر فلماذا ننكر على أحد الطرفين فقط ؟! ويجب أن أؤكد أن من يقع في خطأ عارض لا يبحث فيه أهل السنة, لكن التركيز على من يحمل منهجاً و ينشر فكرا, مما لا يتنبه له الناس ويدركونه  فيجب التحذير منه، وهذا من باب النصيحة الشرعية للمسلمين، ومن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

لكن المنكر ما يقوم به أتباع هذه الجماعات من حملات جائرة لإسقاط علماء السنة، بالكذب والبهتان كما فعلوا مع الإمام محمد بن عبد الوهاب ومع علمائنا المعاصرين كابن باز والألباني وابن عثيمين والجامي وغيرهم، فهم يصنفون ويكذبون ويحذرون من دعاة السنة ثم يتظلمون ؟!

كثير ممن حذرنا , أوقفتهم الحكومة

– هل نقول إنكم تفهمون من الكلمة التي يلقيها أحد الدعاة (الصحويين) خلافا لما يفهمه الآخرون ؟ و تصلون إلى معانٍ لا يدركها غيركم ؟

لا, هذا ليس صحيحاً, فأهل السنة لا يحكمون على الناس بالظنون الكاذبة بل بما يظهرون من كلام صريح يدل على انحراف ومخالفة، أو بميله لأهل الأهواء والبدع ومناصرتهم والدفاع عنهم ومعاداته لأهل السنة السلفيين ودعوتهم، فإن هذا برهان على انحرافه، ثم لا نحكم على الرجل إلا بعد مناصحته إن أمكن وتبيين خطئه له, فنحن مسئولون أمام الله عن كل شيء , و مما يلحظ أن بعض من تُكلم فيهم تم إيقافه من الجهات المعنية حماية للمجتمع من أخطائه!

ومن ذلك إيقاف مفتي تنظيم القاعدة بالمملكة، وكان من ثمرته إعلان التوبة على الشاشات، وتراجعهم عن الفكر التكفيري، وهذه من ثمرات التحذير من الأفكار المنحرفة أن أصحابها يرجعون ولو بعد حين، ولكن إذا لم يرد عليهم ويبين ضلالهم ظنوا أنهم على حق.

سيد قطب كان متعاونا مع عبدالناصر ..

7/ هذه الإجابة تدفعنا إلى السؤال عن علاقة السلفيين بأجهزة الأمن, و الشكوك في أنكم تتبعون إحداها ؟

و هذا من ضمن ما ينشره أصحاب الفكر الخاطئ، ومما يروج له محمد بن سرور -المقيم بلندن- في مجلته (السنة) التي جندها لإثارة الفتنة والتشويه ولصد الناس عن الدعوة السلفية، وقد توجه مجموعة من السلفيين إلى الشيخ ابن باز يشتكون اتهام الناس لهم بالجامية و أشياء أخرى كما حدثوني بذلك,  فقال:” يا عيالي اصبروا, يقولون عني أنا وابن عثيمين أننا مباحث”! والعجب أن هؤلاء لا ينكرون على قادتهم كسيد قطب مثلاً الذي تعاون مع حكومة عبد الناصر! بل قد كان موظفاً في بعض الأجهزة الحساسة ؟! فهذه انتقائية لأجل التلبيس .

 

إذن فماعدا شبابهم (شباب غفلة) ..

8/ الصحوة, ماذا تعني لكم؟ وهل تعتقدون فعلا أنها الصف الإخواني في السعودية؟

بالفعل الصحوة متأثرة كثيراً بفكر الإخوان المسلمين, ومصطلح الصحوة انتقده كثير من علمائنا كالشيخ الفوزان، وكذلك الشيخ بكر أبو زيد وغيرها، لأنه مأخوذ من مصطلحات الصوفية, واليقظة الحقيقة لدينا بدأت منذ ثلاث مئة سنة, و ليست منذ سنوات قلائل. وما يسمى بالصحوة بدأت بأناس من الإخوان المسلمين وجماعة التبليغ بدأوا بالدعوة إلى مناهجهم وسموا توجههم بالصحوة لسحب البساط من تحت أقدام رجال السلفية الحقيقيين, و تمكنوا في ذلك الحين، فلذلك هم يؤرخون للصحوة من بداية دعوة الإخوان كما ذكره محمد قطب، ولو سموا أنفسهم بالإخوان صراحة لنفر منهم الناس خصوصاً في المملكة؛ لأن الناس تنفر من الدعوات الوافدة غير الدعوة السلفية، وترفض التسمي بغيرها، فابتدعوا هذا المصطلح، ولاحظ أنهم يميزون أنفسهم بهذا المصطلح، فيقولون : شباب الصحوة، فهل غير شبابهم يعتبرون شباب غفلة ؟! وكذلك : علماء ودعاة الصحوة، فهل علماؤنا ودعاتنا ممن لا ينتسب لمنهجهم وطريقتهم علماء غفلة ؟! هذا ما سببه ابتداع المصطلحات ؟!

لهم خبرة و تجربة مكنتهم من المخادعة و التلبيس

– و ما هو سبب تمكنهم, هل هو ضعف تنظيم السلفيين, و فرط ذكاء في هذه الجماعات الوافدة ؟

هذه الجماعات لها تجارب سابقة, علمتهم كيفية جذب الناس, والتمكن منهم, من خلال مناهج ماكرة تعتمد على السرية في التنظيم، وطرق مخادعة المجتمع بما يناسبه, كالمجتمع السعودي، يظهرون السنة ابتداء وبعد ضم الشاب للتنظيم يلقنونه كتب رموزهم كسيد قطب وأخيه محمد وحسن البنا وكتب محمد الراشد (المسار والمنطلق وغيرها)، وتمكنوا من التلبيس حتى على بعض أهل العلم, فأظهروا أولا أنهم سلفيون يهتمون بالتوحيد وقضايا المجتمع, بل وقضايا الأمة كلها، وأحدثوا لنا فوضوى في التعامل مع القضايا والأحداث الدولية كقضية الجزائر واحتلال الكويت، سموا فوضويتهم آنذاك ومعاندتهم للعلماء الكبار وحكامنا العقلاء سموه (فقه الواقع)، وقد تبين بعد حين أنهم مفلسون من فقه الواقع!، وقد انتبهوا لجهود علماء سلفيين سابقين فقاموا عليها واهتموا بها و جيَّروها لصالحهم, و الناس بفطرتهم يقصدون الخير, فأقبلوا على الخير الذي تتظاهر به هذه الجماعات, و إذا تبين لهم فكر هذه الجماعة فسينصرفون عنها لا محالة .!

التفجير و التكفير

– وماذا أنتجت الصحوة لدينا هنا في السعودية ؟

أنت ترى ذلك واقعاً, فهناك من يوالي و يعادي على فكر هذه الجماعات الوافدة, وهناك من يصل به الحال إلى حمل السلاح و التفجير و القتل, و هذه هي ثمرة هذا الفكر. خاصة فكر الإخوان الذي أنتج جماعة التكفير و الهجرة في مصر و نفس الفكر والثمرة في السعودية و الجزائر و الخليج وغيرها .

لابد من التبيين و التحذير من منهجه السابق .. !

9/ تراجع مشايخ الصحوة , و توجههم إلى طريق آخر, لم يرضكم , و لا تزالون تنظرون بعين الريبة إليهم , فهل من موجب لذلك ؟

لو أحسنا النية في رجوعهم فسيكون من ثمرات الشيخ محمد أمان الجامي الذي يسخرون منه, وهم الآن يعملون بما كان يدعوهم إليه من التعقل وترك المواجهات السياسية الفاشلة، فَمن رجع منهم إلى السلفية وأظهر ذلك وبيّن, مع شرط مهم وهو التحذير من المنهج الذي كان عليه, لأنه ربى الناس على منهج التلبليغ والتكفير والإخوان المسلمين, ليصلح ما أفسد، وذلك اتباعاً لمنهج السلف في توبة العالم والداعية، كما قال الإمام أحمد بن حنبل حين سئل عن توبة العالم, فقال: أن يقول قلتُ كذا وكذا و أنا راجع منه”, فلابد أن يبيِّن على ماذا كان, و تاب من أي شيء, فالله يقول: (إلا الذين تابوا وأصلحوا وبيّنوا)، أما أن يقول: أو يقال عنه دون أن يصرح هو : فلان تاب .. لكن تاب من ماذا ؟ لا ندري ؟! وبعض الدعاة الذين حصل منهم أخطاء في أشرطتهم أو كتبهم وحذر منها العلماء، والذي يزعم البعض أنهم تابوا، هذه الكتب والأشرطة تتبطع وتوزع إلى الآن وبنفس الأخطاء التي انتقدها عليهم العلماء ! فأين التوبة والرجوع المزعوم ؟!

لذا فالأتباع الآن أصبحوا في فوضى, حين يقال إن الشيخ فلان تاب, لكن من أي شيء تاب شيخهم؟! لا يعرفون, فلابد أن يبيِّن مثلا أنه كان على منهج الإخوان المسلمين, وأنه تاب إلى الله من هذا الفكر والذي من أصوله كذا وكذا, و أنه راجع إلى السلفية التي قامت عليها بلادنا ويبين أصولها ومنهجها ويوقر أهلها، وستكون النتيجة أن يحبه الناس كلهم.

مجرد لعب و استهانة بالأتباع !

– هل نفسر مثل هذا التشكيك في أنهم لم يعلنوا تراجعهم إلا رغبة في التهدئة, وكسب الوقت, و العودة متى ما سنحت لهم الفرصة إلى منهجهم السابق ؟

هذا الرأي هو ما يقوله العاقل, فأي جماعة تنشأ في بلد من البلدان في حالة التضييق عليها تظهر شيئا من الرجوع و التوبة ثم بعد مدة يرجعون إلى ما كانوا عليه كما في الجزائر مثلا، وبعض الدعاة الذين عندنا مثلاً يقول: ما كنا نظن أن تصل الأمور لحمل السلاح!، وآخر لما سُئل عن سبب تغير منهجه؟ قال: نحن لم نغير المنهج.. بل كنا على طريقة ونحن الآن نسلك طريقاً آخر والمنهج لم يتغير! وهذا لعبٌ واستهانة بالأتباع، فمتى يدرك أتباعهم ذلك ؟! وهذا ما يذكره الإخوان في كتبهم، أنه إذا اشتد التضييق فإنه يلجأ إلى التهدئة، وهذا من الخطط السياسية، فيدلك على أنهم جماعتهم سياسية.

سلبية اعتمدتها جماعة التبليغ

– هل يلزم بعض رموز الصحوة أن يعلن البراءة التامة من [الجماعات الحزبية] الإخوان  المسلمين على وجه الخصوص حتى يكون ضمن السلفيين الحقيقيين ؟

نعم, يجب أن يبين موقفه من فكره السابق, أما أن يكون محايداً بحيث لا يوالي أو يعادي, فهذه هي السلبية التي اعتمدتها جماعة التبليغ وغيرها من الأحزاب الضالة, وهذا أمر خطير أن يكون المسلم محايداً ليس له موقف من أهل الأهواء والبدع، وهو يتصدر في الدعوة إلى الله, مما يعني أن الجماهير ستكون محايدة, والذي عليه أهل السنة والجماعة هو هجر أهل الأهواء و البدع و البعد عنهم .

من الخير أن يذكر باسمه !

– ما رأيك بالتشهير بأسماء المخالفين ومن يشكك في توجهاتهم بالنسبة إليكم , خاصة  أن الجامية [السلفية] على وجه الخصوص اشتهروا بهذا المنحى ؟

حينما يحمل شخص فكرا معينا مخالفا للسنة وينشره بين الناس, هل من العدل ألا يذكر اسمه ليُحْذر منه!؟ , لا حرج في ذلك, بل هذا مما جاءت به الشريعة، فالنبي عليه الصلاة والسلام حذر من ذي الخويصرة باسمه، وكذلك من المسيح الدجال وغيرهما، فالتحذير من الرجل باسمه جائز إذا احتيج إليه وقد سبق و ذكرت أن لهذا شواهد في بداية الدعوة الإصلاحية.

والعجب أن من ينكرون هذا هم من أهل التشهير والإسقاط لغيرهم، كما نشروا تشهير الداعية الكويتي بالشيخ السلفي عبد المحسن العبيكان، وتمايل ذلك الداعية أمام الجماهير يميناً وشمالاً تهكماً وسخرية بشريعة السمع والطاعة لولي الأمر! ويقصد بذلك السخرية بالشيخ العبيكان، وهو إنما استهزاء بتلك الشعيرة الإسلامية؛ لأن الله ورسوله أمرا بطاعة ولي الأمر في غير المعصية، وهذا يسخر بتلك السنة النبوية، ولم نجد له معارض من أحبابه أتباع الجماعات الحزبية، فهؤلاء هم دعاة التشهير !

اتخذوا الدين وسيلة إلى الحكم

11/ الإخوان المسلمون,كيف تقرأ اليوم سيرتهم, وتمكنهم في دول العالم الإسلامي؟

لابد أن تعلم أن الإخوان المسلمون في الأصل هم حركة وحزب سياسي، اتخذوا الدين وسيلة للوصول إلى الحكم، فقد كان الإخوان المسلمون يجذبون الناس بما عندهم من أشياء دعوية إسلامية, لكنهم في الفترة الأخيرة غلب عليهم التنظيم السياسي أكثر من ذي قبل, فاتخذوا التلبس بشيء من الدين للوصول إلى غرض سياسي.

تاريخهم لا يبشر بخير

– لكن البعض يفسر توجهها السياسي بأنها تريد المنافسة سياسيا حتى تتمكن من الوصول إلى القيادة و من ثم تطبق التشريع الإسلامي و تقيم حكما دينيا ؟

لما وصلت إلى الحكم في بعض الدول لم تنشر العقيدة السلفية, ولا أنشأوا دولة سنية, بل عزموا على تطبيق بعض القرارات التي فيها مخالفة صريحة للإسلام، وهذه الطريقة مخالفة للهدي النبوي، فالنبي عليه الصلاة والسلام بدأ أولاً بالدعوة إلى التوحيد، ثم لما نشر دعوته أقام الخلافة، أما أن تصل إلى الحكم وهي على غير تأسيس صحيح، بل على شفا جرف هار، لذلك فلا فائدة من وصولهم الحكم.

(عباءة ابن عبدالوهاب و كرفتة سيد قطب)

11/ مصطلح يسمى بالسرورية, ماذا يعني؟ و بماذا يختلف عن الإخوان ؟ وما هو أثره في الحراك الداخلي؟

السرورية نوع من تطور الإخوان المسلمين, و هي جماعة تتلبس بشيء من السلفية من أجل جذب الناس, خاصة في السعودية, فمن الأشخاص الوافدين إلى السعودية و درَّسوا في القصيم المدعو محمد بن سرور, هذا الرجل يحمل فكر الإخوان المسلمين, لكنه استطاع تغرير الشباب بأنه كما يقال: يلبس “عباءة الشيخ محمد بن عبدالوهاب وكرفتة سيد قطب”, فجمع بين الفكرين فيما يقول هو, و اتجه إلى انتقاد بعض أفكار الإخوان المسلمين, لكنه في الحقيقة صف من صفوف الإخوان فهو طريقة من طرائقهم، سلكوها لما رأوا نفور الناس من دعوة الإخوان، فأرادوا أن يعملوا خليطاً بين الدعوتين السلفية والإخوان، ولا يجتمع حق وباطل.

هيئة كبار العلماء بيّنت و كفت

12/ انتشرت المذاهب الفكرية المختلفة , وبرزت كثير من الأفكار التي تخالف الإسلام أو ينظر إليها بريبة وشك, مثل الليبرالية و العلمانية والحداثة و دعاوي المدنية والديموقراطية, لكنكم انكفأتم على ما يدور داخل التيار الإسلامي فقط, و كأن الخطر ينحصر فيما تبحثون فيه, فما السبب في بعدكم عن نقد التيارات الفكرية المختلفة ؟

السلفيون هم العلماء وطلبة وأهل السنة, وهم بمجموعهم لهم جهود مختلفة فمنهم من يتحدث عن الأحزاب اللادينية وآخرون عن الأفكار الوافدة, فتجد فالشيخ ابن باز و ابن عثيمين والشيخ الفوزان وهيئة كبار العلماء لهم ردود نشرت فيما يتعلق بالعلمانية وما شابهها، فالجهود يكمل بعضها بعضاً.

الإخوان و الليبرالية متفقون في الباطن

– لكن ما يسمى بالجامية , من غير المشتهر عنهم ردود على غير الأحزاب الإسلامية , و لا ترد على الأفكار الغربية و القضايا الحديثة ؟

سبق وأن نشروا وردوا كما تقدم, لكن بعض الناس لا ينظر إلا فيما يخصه من الردود لأنها تؤلمه، ولا ينظر لغيره، فالسلفيون كما ذكرت لك لهم كتابات ضد التيارات العلمانية وغيرها، وأذكر مثلاً لا حصراً ما كتبه الشيخ العباد في قضية قيادة المرأة، وكذلك للشيخ ربيع كتاب فيما يتعلق بحقوق المرأة، وله كتاب في بيان حقيقة حزب البعث، وغيرها، وأيضاً كتابات شيخنا الفوزان في الصحف وغيرها في الرد على هذه الأفكار المنحرفة، وأيضاً الشيخ عايد الشمري الذي تحدث عن الليبرالية، وبين أن الليبرالية  والإخوان المسلمين في الظاهر أعداء, وفي الباطن هم يتفقون على أشياء معينة، وهو إزاحة الدولة التي يعيشون تحت ظلها, لأنهم يسعون جميعا إلى السلطة, لذا نراهم في بعض الدول يتفقون فيما بينهم في حزب واحد .

و هذا من التناقض

– وهل هذا يفسر لكم ما بين بعض رموز الصحوة من وئام و حسن علاقة مع أشخاص ليبرالية ؟

نعم , لأن الهدف واحد, لا يريدون دولة سلفية, و ليس ما يعملونه من باب التأليف كما يزعم البعض، والعجب أن من رموز هذه الجماعات في وئام مع الليبراليين، وحرب على أهل السنة السلفيين، فما هذا التناقض ؟!

كان ذلك بسبب (الخوارج)

13/ في هذا الزمان؛ قلَّ احترام العامة للعلماء, و ضعف توقيرهم لهم, فما هو السبب في ذلك ؟

الذي نشاهده الآن تنبه الناس إلى هذا الأمر, و ما حدث سابقا كان من جراء التأثر بمناهج الخوارج الذي أثاروا الفتن فيما مضى, حين اتهموا العلماء بالعمالة و ما إليها, إلا أننا اليوم بعد انحسارهم و التضييق عليهم انتشرت كتب العلماء السلفيين وعاد الناس إلى طريق الحق.

الحوار مجرد دعاية

14/ كيف تنظرون إلى مبدأ الحوار بين الأديان,هل هناك فرق بين التقريب والحوار؟

الحوار و جدال الكفار من أجل بيان الحق هو مما جاءت به الشريعة, لكن للأسف لم يتحقق والسبب أن الغرب يظهر الحوار بين الأديان لأجل الدعاية فقط, و هم حقيقة إذا وفودوا إلينا لا يتجاوبون معنا في الحوار, و يرفضون الحديث في الدين, فكيف نتحاور معهم ؟! أما بالنسبة للقيادات فغايتهم سياسية,  لذلك لم تثمر لان المقاصد ليس طيبة .!

ملبسون لا علاقة لهم بالسلفية

15/ هل بالفعل هناك انشقاقات في صفوف السلفية ؟

ما يحصل بين أهل السنة من خلاف هذا أمر متوقع؛ نظراً لانتشار الدعوة السلفية العظيم في وقتنا، ومعلوم أن العلم والحلم والفهم يختلف من شخص لآخر، فربما يحصل الاختلاف لكن يحسم ذلك بالرجوع إلى الدليل الشرعي واستفتاء العلماء الكبار، وما يحصل في الغالب ليس انشقاقا و إنما هو اختلاف وجهات نظر, لكن يوجد هناك من ليس من السلفية أصلا لكنه دخل لغاية التلبيس , و يلقى الرد فيعتقد البعض أن ثمة انشقاقا بينهم.

لابد من الوضوح

16/ ما هي كلمتك إلى رموز الصحوة , وبماذا تطالبهم ؟.

أن يكونوا واضحين كالسلفيين, فالسلفيون يحبهم الناس ويقبلون عليهم؛ لأنهم يرون فيهم الصفاء والشفافية والدعوة إلى التوحيد والسنة وتعليم الناس، فعليهم تقوى الله في السر والعلن، وأن لا يفسدوا ما أصلحه سلفنا الصالح في بلادنا المباركة، وأن لا يغتروا ببيرق الجماعات الحركية الوافدة، فإنها لم تصلح في بلادها، فكيف تصلح في بلادنا ؟!

انشغل الإخوان, فعمل السلفيون

17 ما السبب في انتشار الإخوان المسلمين , و قصور السلفية في حيز ضيق ؟

أبداً , فالسلفية لها انتشار كبير هذه الأيام, و يقبل عليها الآلاف, لكن السلفية لا تنظيم لها, كما هو الحال عند الإخوان, يتزعمه مرشد وتنظيم حركي وتنظيم سري وبيعات بدعية، والسلفية إمامها محمد صلى الله عليه وسلم، والسلفيون لا يهتمون بالدعايات بل ثمراتهم ودعوتهم تتحدث عنهم ولله الحمد، ونلحظ أن الأخيرين حينما انشغلوا بالسياسة, انشغل السلفيون بالدعوة فأقبل الناس إليها, حتى من كان من الإخوان انصرف إلى السلفية, أما العكس فلا يكاد يظهر منه شيء . لأنه إيمان حين يتشرب به القلب لا يتركه, والحمد لله.

 

Advertisements

تعليق واحد »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

  1. امتعتني وافدتني يا حازم
    شكراً لك


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: