(هل شرطتنا تنفع…?! )

أكتوبر 3, 2008 عند 12:16 م | أرسلت فى مقالات | تعليق واحد

 

(هل شرطتنا تنفع…!? )

دخل متأخراً على غير عادته, لكنني وقبل أن ألتفت إليه لأنظر في أمره, رأيت خرقة يضعها على عينه, وضاغطا بيده عليها لئلا تسقط, سمحت له بالدخول- وعادة ماأفعل- لم يكن على منواله الذي عهدته عليه, كان هادئاً, سادراً في تفكير طويل, لم أتبين كنهه إلا بعد أن سألته عن تلك الرقعة التي يضعها, فأجاب بأنها عارض أصابه, فألححت عليه, فباح بخجل: اعتدى علي مجموعة, فسرقوا مني مبلغا مالياً, بعد أن لكمني أحدهم على عيني فأصبحت لاأدري بليل أنا أم بنهار, أصبت بدوار شديد, تألمت أيما ألم, ولا أدري أيها أبكي ,, فقد أمني, أو مالي, أو صحتي… !

بادرته, وهل أبلغت الشرطة, لم يجبني بغير ابتسامة يائسة, وقال: وهل الشرطة تنفع… !!!

 

هنا المشكلة التي نجهلها أو نتجاهلها, فأمثال هذا الطالب كثير, وهذه الإجابة هي الغالبة, وحين يتعرض أحدنا إلى (جريمة) سواء في أدنى حالاتها, أو متوسطها, ينطلق المعتدى عليه ليشتم الأمن في البلاد كلها, ويعد ماتعرض إليه نموذجا بسيطا من الواقع التعيس, لكنه مع ذلك لم يكلف نفسه التبليغ , بحجة أن الشرطة لن تفعل شيئاً, وأنه قد يلاقي الهوان حين يسعى إلى أجهزتهم, فهل الشرطة بعيدة كل البعد عن المواطن, الذي لم توضع الشرطة إلا له, وهي مخصصة لخدمته, وحمايته… !

المسؤولية مشتركة, وليست على طرف دون الآخر, فأنت أيها المواطن المعتدى عليه حين لاتبلغ عن الجريمة التي تقع عليك, قد أخليت جانب الشرطة, وأبعدت تهمة التقصير, وليس من حقك أن تتشكى و تتباكى امام الملأ, و واجبك المنوط لم تقم به… نحتاج إلى الوعي, يقال إن نصف الجرائم أوتزيد لا يبلغ عنها, وهذه ليس شيئا هيناً, والمسؤولون حين يطلعون على التقارير, والبلاغات في كمّها, فيجدون أن جرائم السرقة

في عام 2006 وصلت إلى أكثر من ثلاثة وأربعين ألف جريمة, ولو أضفنا الضعف غير المبلغ عنه لقارب التسعين ألفا, وهو عدد ينزع عنا فكرة(الأمن) الذي تغنينا به زمنا ماضيا… و يدفع إلى (الإسراع) في معالجة هذه المشكلة ……

هذا هو الحل :

 

نريد جهدا إضافياً من رجال الأمن !

ونريد وعياً ضافيا من المواطنين …!

 

Advertisements

تعليق واحد »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

  1. كلام جميل أخوي حازم ..

    لكن أمننا أيضا ً فيهم حقهم ..

    ياكم من مرة أبلغنا ولم ينفذ شئ
    وإذا رحت لمركز الشرطة يقول منتب لحالك !!


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: